تحميل المحتوى في حال عدم الاتصال بالإنترنت
0%
إلغاء التحميل
volunter-message-icon
مجموعة أدوات مكافحة الأوبئة
إلى مديري الاستجابة
الأنتقال إلى متطوعي المجتمع
hamburger icon
وباء مجهول المصدر
volunter-message-icon

وباء مجهول المصدر

التحديث الأخير 2022-09-20

الحقائق الرئيسية

من أجل فهم أفضل لمصطلحات الطب العام الواردة في أداة مكافحة المرض، (على سبيل المثال، ما تعريف الحالة؟ أو ما هي العوامل المعديّة؟)، راجعوا صفحتنا الخاصة بالمفاهيم الرئيسة لعلم الأوبئة.

أهمية

في بعض الأحيان، يصيب كلّ من التفشي أو البؤرة المرضيّة ذو سبب غير واضح مجموعة سكانيّة معيّنة. وينتج هذا التفشي عن عامل مُمرض جديد أو معدَّل أو سم طبيعيّ أو تسرّب مواد كيميائية لم يُكتشف في البداية أو عن التعرّض المفرط للإشعاع المؤين مجهول المصدر. وقد يؤدي الاطّلاع على التاريخ الدقيق لعلم الأوبئة ومراجعته إلى تحديد سبب من الأسباب المحتملة أو أكثر واستخدامه في تحقيق متخصّص أعمق.

?
تعريف الحالة

تعريف الحالة هو مجموعة من المعايير الموحّدة المستخدمة لتعريف مرض ما لمراقبة الصحة العامة والتي تمكّن العاملين في قطاع الصّحة العامة من تصنيف الحالات وتعدادها باستمرار.

تاليًا تعريفات لحالاتٍ قياسيّة تخوّل سلطات الرعاية الصحيّة الوطنيّة تفسير البيانات في إطارٍ دولي. ولكنّ يمكن تكييف تعريفات الحالات لتتناسب والإطار المحلّي في ظلّ فاشيةٍ وعلى الصليب الأحمر والهلال الأحمر اعتماد تلك التي توافقت عليها أو وضعتها سلطات الرعاية الصحيّة الوطنيّة. ملاحظة: في خلال المراقبة المجتمعيّة، على المتطوّعين أن يستخدموا تعريفات الحالات العريضة (المبسّطة، التي تُسمّى تعريفات الحالات المجتمعيّة) للتعرّف على معظم الحالات أو غالبيّتها وتأمين الاتّصال المناسب بشأن المخاطر واتّخاذ الإجراءات الملائمة وحثّ الأشخاص على طلب الرعاية الصحيّة. أمّا بالنسبة للجهات الفاعلة الأخرى، مثال الأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحيّة أو المحقّقين الذين يدرسون أسباب مرضٍ ما، فيمكنهم استخدام تعريفات الحالات المحدّدة التي قد تتطلّب تأكيدًا مختبريًّا. 

يجب وضع تعريف الحالة بمجرد اكتشاف التفشي.

في بعض الحالات ولأغراض المراقبة، يمكن استخدام تعريف غير محدد مثل "مجموعة من الأشخاص الذين يمرضون فجأة أو يموتون ويعانون علامات المرض نفسها".

?
التأهّب/عتبة الوباء

عتبة التنبيه هي عدد التنبيهات المحدّدة مسبقًا التي تشير إلى بداية تفشي مرض محتمل، وتستدعي بالتالي إخطارًا فوريًا. 

عتبة الوباء هي الحدّ الأدنى لعدد الحالات التي تشير إلى بداية تفشي مرض معيّن.

عناقيد من الحالات ذات المظاهر السريريّة المتشابهة، ولكنها مجهولة المصدر أو السبب.

عوامل الخطر

يعتمد ذلك على دورة حياة العامل المُمرض وطريقة انتقاله وكيفية تأثيره على الظروف البيئيّة والاجتماعيّة في منطقة تفشي المرض. وتشمل عوامل الخطر المعروفة بشكل عام تغيّير التنوع البيولوجي أو الأنماط المناخيّة وإزالة الغابات والتحضّر/تطوير المناطق التي لم تطوّر من قبل، والقرب من المناطق الصناعيّة من بين عوامل أخرى.

?
معدّل الهجوم

معدّل الهجمات هو خطر الإصابة بمرض خلال فترة زمنية محددة (في أثناء تفشي المرض على سبيل المثال).

تختلف معدّلات الهجمات من تفشٍ إلى آخر. في حالة تفشي المرض، راجع أحدث المعلومات التي توفّرها السلطات الصحيّة.

غير متوافر.

الفئات المعرضة لخطر متزايد للإصابة بأمراض خطيرة (الأكثر عرضة للخطر)

غير معروف، لكن الحالات الأوليّة تشير إلى المجموعات الأكثر عرضة للخطر.

ينبغي إيلاء اهتمام خاص للأطفال وكبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة أو المخمدين مناعيًّا والسكان الذين يعانون سوء التغذية لأنهم غالبًا ما يعانون ضعفَا في جهاز المناعة. ويجب متابعة النساء الحوامل عن كثب لأنه في البداية لن يكون من الواضح ما إذا كان المرض سينتقل إلى الجنين أو الوليد أو لا.

?
العامل المعدي

العوامل المعدية هي البكتيريا والفيروسات والفطريات والبريونات والطفيليات. فالمرض المعد هو المرض الناجم عن عامل مُعدٍ أو منتجاته السامة.

غير معروف.

?
المستودع/المضيف

مستودع العدوى هو عبارة عن كائن حي أو مادة يعيش فيها العامل المعدي أو يتكاثر فيها، وهي تشمل البشر والحيوانات والبيئة. 

المضيف الحسّاس (المعرض للإصابة) هو الشخص المعرّض لخطر الإصابة بعدوى. تختلف نسبة حساسيته بحسب العمر والجنس والعرق والعوامل الجينيّة بالإضافة إلى مناعة معيّنة. قد تختلف أيضًا وفقًا لعوامل أخرى تؤثّر على قدرة الفرد في مقاومة العدوى أو الحدّ من قدرتها على التسبّب بالعدوى.  

الأمراض الحيوانية المنشأ هي أيّ مرض أو حالة عدوى تُنقل طبيعياً من الحيوانات الفقارية إلى البشر.

 

غير معروف.

?
كيفيّة انتشار المرض (طرق الانتقال)

يختلف تصنيف طرق انتقال المرض من عامل لآخر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنتقل بعض العوامل المعدية عبر طرق عدّة. كما يمكنك أن تقرأ أكثر عن أنماط انتقال الأمراض المعدية في قسم المفاهيم الرئيسية على هذا الموقع الإلكتروني لتكون بمثابة إرشادات لفهم الأمراض المدرجة في هذا الموقع بشكل أفضل.

غير معروف عند بداية الوباء. يجب بذل الجهود الممكنة لتحديد طرق الانتقال، ولا سيما إمكانية انتقال العدوى من البشر إلى البشر.

?
فترة الحضانة

فترة الحضانة هي الفترة التي تمتد من وقت حدوث العدوى إلى وقت ظهور الأعراض، وقد يختلف العدد الأيام باختلاف المرض.

غير معروف.

?
فترة الإعداء

فترة الإعداء هي الفترة الزمنية التي يمكن خلالها للشخص المصاب أن ينقل العدوى إلى الأشخاص المعرضين للإصابة.

غير معروف.

العلامات والأعراض السريرية

يوفّر الاستقصاء الأوليّ عن التفشي وعلم الأوبئة الوصفيّ هذه المعلومات.

أمراض أخرى ذات علامات وأعراض سريريّة مماثلة

غير معروف.

التشخيص

غير معروف.

اللقاح أو العلاج

يُرجى مراجعة الإرشادات المحليّة أو الدوليّة المناسبة للإدارة السريريّة. يجب أن ينفّذ أخصائيّون صحيّون الإدارة السريريّة بما في ذلك وصف أيّ علاج أو إعطاء أيّ لقاح.

?
المناعة

المناعة نوعان:  

المناعة النشطة: تنتج عندما يؤدّي التعرّض لعامل ما إلى تحفيز جهاز المناعة على إنتاج أجسام مضادّة لهذا المرض.

المناعة السلبية: تتوفر عندما يتمّ إعطاء الشخص أجسامًا مضادّة لمرض ما بدلاً من إنتاجها من خلال جهاز المناعة الخاص به.

غير معروف.

ما هي التدخلات الأكثر فعالية للوقاية والسيطرة؟

في ما يلي لائحة بالأنشطة التي أُخذت في الاعتبار ليشارك فيها متطوّعو الصليب الأحمر والهلال الأحمر، غير أنها ليست لائحة شاملة لأنشطة الوقاية من مرض معيّن والسيطرة عليه.

 

  • تُحدّد تدخّلات الوقاية من مرضٍ ما ومكافحته بمجرد فهم المرض بشكل أفضل وتوافر البيانات العلميّة القائمة على الأدلّة. من المهم مراقبة المعلومات الخاصة بسبب المرض وأصوله وأعراضه وأنماط انتقاله والعلاجات المتاحة وفعاليّة تدخّلات السلطات الصحيّة والمنظّمات الأخرى وتأثيرها. يمكن أن يؤدي متطوّعو الصليب الأحمر والهلال الأحمر دورًا رئيسًا في مشاركة الحقائق القائمة على الأدلّة مع مجتمعاتهم من خلال أنشطة التعبئة الاجتماعيّة والمشاركة المجتمعيّة.
  • احترسوا من "وباء المعلومات" (أي وفرة المعلومات، التي يكون بعضها غير موثوق ويتوافر في أثناء الوباء). في أثناء الأوبئة، يبحث الأشخاص عن معلومات لتكييف سلوكياتهم بهدف حماية أنفسهم وأسرهم من العدوى. ولكن، عندما تتوافر معلومات كثيرة (ومن الممكن أن تكون متناقضة)، يلقى الأشخاص صعوبةً في تحديد المصادر الجديرة بالثقة. لذلك، يجب على متطوعي الصليب الأحمر والهلال الأحمر التأكد من إنشاء أنظمة للاستماع إلى المخاوف ورصد الحاجة إلى المعلومات في مجتمعاتهم من أجل تكييف إحالة الرسائل الخاصة بالصحة العامة بشكل مناسب.

الخصائص الوبائية ومؤشرات وأهداف جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر

يتضمّن الجدول التالي بياناتٍ يجب أن تُجمع عبر سلطات الرعاية الصحيّة والجهات الفاعلة غير الحكوميّة المعنيّة بهدف فهم تقدّم الوباء وخصائصه في المناطق والبلدان حيث تحصل عمليّات التدخّل. أمّا الجدول الثاني، فيتضمّن قائمة مؤشّراتٍ مقترحة يمكن أن تستخدم لرصد أنشطة الصليب الأحمر والهلال الأحمر وتقييمها؛ تجدر الإشارة إلى أنّ صياغة المؤشّرات قد تختلف تكيّفًا مع سياقاتٍ محدّدة. يمكن أن تختلف القيم المستهدفة لمؤشّرٍ معيّن على نطاقٍ واسع من سياقٍ إلى آخر؛ وبالتالي يجب على المدراء تحديدها بناءً على السكان المعينين ومنطقة التدخل والقدرة البرامجيّة. وقد تتضمّن بعض المؤشّرات على هذا الموقع قيمًا مستهدفة، بشكلٍ استثنائي، عندما يتمّ الاتفاق عليها عالميًا كمقياس؛ على سبيل المثال 80 في المئة من الأفراد الذين ناموا تحت الناموسيات المعالَجة بمبيدات الحشرات الليلة السابقة– المؤشّر المعياري لمنظمة الصحة العالمية للتغطية الشاملة بالناموسيات المعالَجة بمبيدات الحشرات.

 

 

خصائص الوباء وتطوّره - اختاروا ما هو قابل للتطبيق

الحالات المشتبه بها/وفيات في الأسبوع (مصنّفة حسب العمر والجنس)

الحالات المؤكّدة/وفيات في الأسبوع (مصنّفة حسب العمر والجنس)

معدّل الوفيات

معدّل الهجمات

 

مؤشّرات خاصة بأنشطة الصليب الأحمر والهلال الأحمر

عدد المتطوّعين المدرّبين على موضوعٍ محدّد (مثل إعداد المتطوعين لمكافحة الأوبئة والمراقبة المجتمعيّة والتدريب على المياه والصرف الصحيّ والنظافة الصحيّة والتدريب على الصحة والإسعافات الأوّليّة المجتمعّية، وإلخ)

البسط: عدد المتطوعيّن المدرّبين

مصدر المعلومات: سجلّات حضور التدريب

الحالات المشتبه بها التي اكتشفها المتطوّعون والتي شُجّعت على طلب الرعاية الصحيّة وتوجّهت إلى مرفق صحي

البسط: الحالات المشتبه بها التي اكتشفها المتطوّعون في فترة محدّدة تسبق الدراسة الاستقصائيّة (على سبيل المثال أسبوعين) والتي طلبت المشورة أو العلاج من مرفق صحيّ

المقام: إجمالي عدد الحالات المشتبه بها في الفترة السابقة للدراسة الاستقصائيّة

مصدر المعلومات: دراسة استقصائيّة

النسبة المئوية للأشخاص الذين حدّدوا مسار انتقال واحدًا على الأقل وتدبيرًا واحدًا على الأقل للوقاية منه

البسط: إجمالي عدد الأشخاص الذين حدّدوا مسار انتقال واحدًا على الأقل وتدبيرًا واحدًا على الأقل للوقاية منه في أثناء الدراسة الاستقصائيّة

المقام: إجمالي عدد الأشخاص الذين شملتهم الدراسة الاستقصائيّة

مصدر المعلومات: دراسة استقصائيّة

 

يُرجى مراجعة:

 

    • لمؤشّرات مشاركة المجتمعات المحليّة والمساءلة الخاصة بالأنشطة المصاحبة لإجراءات إعداد المتطوّعين لمكافحة الأوبئة، يُرجى مراجعة:

مجموعة أدوات الاتّحاد الدوليّ لجمعيّات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمشاركة المجتمعات المحليّة والمساءلة (الأداة 7.1: نموذج الإطار المنطقي لـمشاركة المجتمعات المحليّة والمساءلة وأنشطتها ومؤشّراتها). متوافر على:https://www.ifrc.org/document/cea-toolkit

 

    • للحصول على نصائح حول كيفيّة معالجة كميّات كبيرة من المعلومات غير الموثوقة التي تتوافر في أثناء الوباء، يُرجى مراجعة:

منظّمة الصّحة العالميّة (2022) الوباء المعلوماتي. متوافر على:https://www.who.int/health-topics/infodemic#tab=tab_1

    • للحصول على نصائح حول كيفيّة وقف انتشار المعلومات الخاطئة بناءً على تجربة جائحة COVID-19، يُرجى مراجعة:

منظّمة الصّحة العالميّة (2022) لنعمل على تسطيح منحنى الوباء المعلوماتي. متوافر على: https://www.who.int/news-room/spotlight/let-s-flatten-the-infodemic-curve

    • للحصول على معلومات عن دمج الاستعداد للأوبئة مجهولة المصدر في أنشطة المراقبة المجتمعيّة أو أنشطة المراقبة القائمة على الأحداث، يرجى الاطّلاع على:

الاتّحاد الدوليّ لجمعيّات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والصليب الأحمر النرويجي والصليب الأحمر البلجيكي (2022) المراقبة المجتمعيّة للصليب الأحمر والهلال الأحمر. متوافر على: http://www.cbsrc.org

  •  

التأثير على القطاعات الأخرى

  • يعتمد على عوامل العدوى وسياق السكان الرئيس والبيئة الكامنة.
  • القطاعات التي يجب مراقبتها عن كثب هي المياه والصرف الصحيّ والنظافة الصحيّة والأمن الغذائي والتغذية والمأوى والمستوطنات (بما في ذلك الأدوات المنزليّة) والدعم النفسي والاجتماعي والصحة العقليّة والحماية والمساواة بين الجنسين والإدماج والتعليم وسُبل العيش.
  • الجندر والجنس: من المهم الأخذ بالاعتبار الفروق البيولوجيّة بين الذكور والإناث عند التخطيط لأنشطة الوقاية والمكافحة. بالإضافة إلى ذلك، تتسبب الأعراف والسلوكيّات الجنسانيّة مثل تقسيم العمل بين الذكور والإناث أو الوصول المتمايز إلى الخدمات الصحيّة والموارد الأخرى بتأثيرات مختلفة للمرض على النساء والرجال.
  • التعليم: يمكن أن توفّر المدارس والمرافق الأخرى المخصّصة للأطفال والشباب مساحة مهمّة لهم للمشاركة في مسائل التثقيف الصحيّ والتعبئة وزيادة الوعي لديهم. فمن خلال الدعم والثقة وبناء القدرات المناسبة، يكون الشباب دعاة فعّالين لاعتماد تدابير وقائيّة في أثناء الوباء، وهم الأفضل لتعبئة أقرانهم.